ماذا ستفعل لو زارك Hoczema ؟

 


بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد.


أنت تفكر!, نعم صحيح وهذه نعمة والحمد لله, وتفكيرك مبني على معارف سابقة تقوم أنت بالربط بينها لإنتاج أفكار جديدة , حسناً وما

 الجديد ؟ — كل إنسان لديه في عقله مجموعة من النماذج الذهنية التي تساعده في الحكم على الأشياء وهذه النماذج تم بنائها على

 خبرات سابقة لدى الشخص أو نماذج تم بنائها من وحي الخيال.


لتوضيح الصورة — هناك كائن حي متوحش اسمه Hoczema وهو كائن لديه الصفات التالية :


١- ذو شعر أزرق كثيف.


٢- حجمه مقارب لحجم الجمل.


٣- لديه أنياب طويلة.


٤- عيونه صفراء وأقرب إلى عيون الذئب.


٥- ملامح وجهه العامة تشبه النعامة.


الآن وبعد أن عرفنا هذا الكائن وصفاته, لدي سؤال مهم .. ماهو Hoczema ؟ — في الحقيقة أنا لا أعرف ماهو هذا الكائن وهذه

 الحروف لهذا الإسم اخترتها من الكيبورد بشكل عشوائي ولا أعلم في الأصل إن كانت كلمة ذات معنى أم لا؟!! — حسناً وما الهدف ؟


ببساطة عندما كنت أملي عليك صفات ذلك الكائن الغريب — فأنت بدأت بتشكيل (نموذج ذهني) عن شكل ذلك الكائن — والمصيبة أن

 كل قارئ سيضع شكلاً مختلفاً لذلك الكائن حسب الصورة الذهنية التي بناها — وبمجرد أن يسمع باسم Hoczema مرة أخرى فإن

 الصورة ستأتي إلى ذهنه.


الآن وبعد أن وضحنا مفهوم النموذج الذهني — فإن النماذج الذهنية التي شكلتها عن كل الأشياء في حياتك لها حالتين : إما أن تكون

 صورة ذهنية صحيحة أو صورة ذهنية خاطئة, وما يهمنا في الموضوع الصورة الذهنية الخاطئة أو النموذج الذهني الخاطئ.


يستخدم الإنسان الصور الذهنية (أو النماذج الذهنية) في التفكير والحكم على الأمور من خلال ربط أكثر من نموذج ذهني مع بعضها

 البعض للخروج بنموذج ذهني أخر كناتج — فإذا افترضنا أنك جمعت خمس نماذج ذهنية وأنت تفكر وكان من بين تلك النماذج أو

 الصور الذهنية نموذج خاطئ عندها فإن الدمج بين تلك النماذج سيعطي نتيجة خاطئة لا محالة.


حسناً وماذا أفعل؟ — ببساطة كل ما عليك القيام به هو أن تراجع النماذج الذهنية التي تملكها عن أي شئ يمر في ذهنك عندما تفكر في

 موضوع معين وتقوم بتمحيصها من خلال الأسئلة مثل : هل هذا النموذج الذي في ذهني عن ذلك الشئ صحيح أم أنه من وحي خيالي ولا أعلم مدى صحته ؟.


بعد ذلك ستجد أنك تقوم بتحسين النماذج الذهنية التي تبني عليها أفكارك (أثناء عملية التفكير نفسها) والتي بدورها ستحسن من أفكارك

 وستجعلها صحيحة بإذن الله بنسبة عالية لذلك إذا قام بزيارتك المدعو Hoczema فأطرده من ذهنك ولا تقل : لو قابلته سأقتله ! — لأن

 فكرة قتله بنيت على نموذج ذهني (الكائن Hoczema) لكائن حي غير موجود في الأصل! :).

إرسال تعليق

[blogger]
الجافاسكريبت غير مفعلالمرجو تفعيل الجافاسكريبت لإضهار الويدجات.