هل تعاني من الحصار التقني ؟

 


من الطبيعي أن يتبادر إلى ذهنك السؤال الذي يقول : ما معنى الحصار التقني ؟ .. حسناً كما نعرف أن كلمة حصار هي تضييق على شئ معين كشخص أو مجموعة أو نظام ولكن نحن نقصد بالحصار التقني أي حصار مواقع الإنترنت .. ! كيف ذلك ؟ .. حسناً لو قلت لك راجع نفسك خلال الشهر الماضي .. ماهي المواقع التي تفحتها خلال ذلك الشهر .. ستجد أنك لم تتصفح مواقع جديدة إلا مواقع قليلة جداً وباقي الشهر يكون على ما أعتده من مواقع (أي أنك محصور في مجموعة مواقع دائماً ماتطالعها) أي على ضخامة الإنترنت فإنك ربما لاتتجاوز عشرة مواقع كتصفح (غالباً) وهنا تتضح جلياً ظاهرة الحصار التقني حيث أنك محصور في عدد من المواقع التي تزورها وترى أن الإنترنت كلها هي تلك المواقع فقط.  غالباً فإن الشخص لايفكر في زيارة مواقع جديدة إلا إذا دعته الحاجة لذلك لكن : لماذا لانقوم بالتجديد بقاعدة بسيطة جداً ألا وهي : (موقع جديد كل يوم) .. بهذه الطريقة فإنك ستحاول يومياً البحث عن موقع على الإنترنت وذو موضوع محدد وتبدأ في تصفحه حيث سيساعدك هذا الأسلوب على كسر الحصار التقني الذي تعيشه ويجعل تصفح موقع جديد يوماً عادة ممتعة تساعدك على زيادة عدد المواقع الجديدة التي تزورها خلال اليوم.  مادعاني لكتابة هذا الموضوع هو أن مثل هذا الموضوع يعتبر مهم جداً فالشخص يظل في دائرة مغلقة يسير بداخلها يومياً دون أن يتفقد أشياء جديدة مما يجعله يقع في مشاكل لو كانت تلك المواقع التي يرتادها بشكل مستمر هي مواقع تبث أفكار خاطئة أو غير صحيحة .. قد يقول قائل : وماذا لو كانت إيجابية ..؟ أي المواقع التي أزورها .. عندها أقل لك .. قم بزيادتها إذاً وأخرج من روتين البقاء في المواقع والذي زادت من وطأته الشبكات الإجتماعية كالفيس بوك وتويتر وغيرها والتي على قدر إيجابياتها إلا أنها أحياناً تكون سبباً رئيسياً في (توقف الإستسزادة من المعرفة) عن الناس.  خلاصة الكلام جدد حياتك بمواقع في مواضيع مختلفة ولاتجعل نفسك حبيس ذلك الحصار التقني وحاول أن تطلع على بعض المواقع التي ليس لها علاقة بالتقنية لكي تزيد من ثقافتك العامة والتي ستساعدك بدورها على الإرتقاء بنفسك في المجال التقني .. (موقع جديد يومياً ) .. لاتنسى ذلك .

إرسال تعليق

[blogger]
الجافاسكريبت غير مفعلالمرجو تفعيل الجافاسكريبت لإضهار الويدجات.